Facebook Youtube Twitter
  • tatheer algenan
  • tarpayet alnashah fe doaa alsera
  • Anwaar al masalek sharah omdat alsalek
  • Almathorat
  • alfeqh ala almazahb alarba algoza alkhamis
  • alfeqh ala almazahb alarba algoza alrabea
  • alfeqh ala almazahb alarba algoza althaleth
  • alfeqh ala almazahb alarba algoza althani
  • alfeqh ala almazahb alarba algoza alawal
  • Almoqademat almomahedat algoza althaleth
PDF    WORD

كتاب الفقه على المذاهب الأربعة الجزء الأول

alfeqh ala almazahb alarba algoza alawalفقد مرت ظروف على أمة الإسلام انتهزها أعداؤها، فغزوا بعض الديار الإسلامية، واحتضنوا بعض ضعاف النفوس فيها، ولقنوهم تعاليمهم التي تفيض سماً لمعتنقي العقيدة الإسلامية، تحت ستار الحضارة تارة، وستار التشكيك أخرى، وستار المصلحة تارة، حتى ربوا طائفة اطمأنت نفوسهم إلى أنها وريثة هذه العداوة، والمحتضنة للتشكيك فيما جاء به الإسلام.
فهاجموا شريعة الله تعالى، وأخذوا يأتون بشرائع المستعمرين إلى هذه البلاد.. ويطبقونها تحت بصر المستعمرين وحدبهم وتأييدهم.
هاجموا الحدود في العقوبات تحت ستار قسوتها على الجاني، متناسين المجني عليه.. فانتشر الفساد في والبحر..
هاجموا تحريم الربا تحت ستار مصلحة أصحاب الأموال.. ناسين أصحاب الحاجة والفاقة.. فمحق الله أموالهم.
هاجموا الميراث تحت ستار المساواة.. ناسين ما أوجبه الله تعالى على كل من الرجل والمرأة من حقوق وواجبات، تحقق المساواة الحقيقية لا المصطنعة.
وإذا أرادوا الإنصاف لدينهم وشريعتهم وقوميتهم، فعليهم أن يَرِدوا معينها، وأن يطلعوا على ما فيها، وأن يعلموا ما جاءت به علماً دقيقاً منصفاً.
وسيتبين لهم أنهم ليسوا أرحم بالناس من خالقهم، العالم بما ينفعهم أو يضرهم. ولا أرأف بهم من الرؤوف الرحيم، ولا أحرص على تحقيق مصالحهم ممن أنزل شرائعه –منذ بدء الخليقة حتى رسالة محمد صلى الله عليه وسلم- لتحقيق مصالح الناس ورفع الضر عنهم.
ومن أجل هذا أيضاً وقع اختيارنا على طبع ونشر هذا الكتاب، لتعم الفائدة أجيال الأمة الإسلامية وتشكل مادته قاعدة ثقافية فقهية، وفكرية ودينية، وخاصة للمتعلمين الذين ضربوا بسهم وافر في الاطلاع على العلوم الأجنبية المختلفة.. حتى لا ينحرفوا وراء الشعارات الوهمية الزائفة، ويعودون إلى أصالتهم الفكرية فيتسلموا الأمانة، ويحكموا شريعة الله في كافة شؤون الحياة.. فيصلح آخر هذه الأمة بما صلح به أولها.
اللهم ارفع راية الإسلام والمسلمين، ومكّن اللهم للمصلحين، ويسّر للعاملين، وصلى الله على محمد سيد المرسلين وعلى آله وأصحابه أجمعين.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
عبد الله إبراهيم الأنصاري
مدير إدارة إحياء التراث الإسلامي
الدوحة
غرة محرم الحرام 1407هـ
الموافق 5/9/1986م

الملفات المرتبطة