Facebook Youtube Twitter
  • tatheer algenan
  • tarpayet alnashah fe doaa alsera
  • Anwaar al masalek sharah omdat alsalek
  • Almathorat
  • alfeqh ala almazahb alarba algoza alkhamis
  • alfeqh ala almazahb alarba algoza alrabea
  • alfeqh ala almazahb alarba algoza althaleth
  • alfeqh ala almazahb alarba algoza althani
  • alfeqh ala almazahb alarba algoza alawal
  • Almoqademat almomahedat algoza althaleth

قصيدة في رثاء الشيخ للشايفي
بسم الله الرحمن الرحيم
هذه المرثية في خادم العلم الشيخ الجليل / عبد الله بن إبراهيم الأنصاري رحمه الله. علماً أنها لا تفي بحقه فلكن كل ما يقال الجود من الموجود. مرحوم يا شيخٍ توفاه باريه
  يا رب سكنه الجنان الفسيحهْ وبدله دار وناس خير من أهاليه
  يا رب ونّس وحشته في ضريحهْ يا رب تمحي سيئاته وترضيه
  ومن هول يوم البعث ربي تريحهْ  

Qasedat Rethaa alshayfe
PDF WORD  
     

قصيدة في رثاء الشيخ الأنصاري للعبيدان
المصاب الجلَلْ في رثاء الشيخ الأَجلّ
سَيِّدِي ومولايَ .. الشيخ عبد الله الأنصاري، مُعلِّم الشيوخ وقادِحِ الهممِ في زندِ الرجال وأعضادها .. شيخنا الجليل الذي ما اسطاع الثرى أن يغيبه ساعةً عن خفقِ القلوبِ وشأنِ العيونِ وَنُهى الألبابِ .. عذراً إن لم أقدر على أن أُوَفِّي حقَّ ذَرَّةٍ من مآثرك ومناقبك الجُلّى التي شهدت – كما شهدَت أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله – بها قلوبنا وعجزت عن خطّ، مسيرتها الإسلام، فرضاك عنها من زهدك في الدنيا ورغبتك في الآخرة.
وحسبُ الفتى أن يُملِي بعض ما يجيش بصدره وتحمله نفسه من الأشجان والأحزان والحب والوجد وفاءً لحقِّك الذي ما زال يمدُّ بَهِيَّ ظِلالِهِ على كُلِّ بقعةٍ في الأرضِ قد وطأتها قدمك الشريفة ومُدّت إليها من البعد يدك الأمينة في كُلِّ ما خطّت وما كتبت بالعطاءِ الذي لا ترجو من وراءه نوالاً غير رضا الله سبحانه وتعالى، وكفاكَ بذاكَ فخراً، وكفانا بك فخراً ومفتخراً إذ أنت الغاية التي أدركتها الخلائق بالرضا.
شيخنا أبو محمد، عذراً إن أنشأتُ فيك قصيدةً وقلتُ أبياتاً لا تقرى إلى واحدةٍ من فعالك وخصالك التي لا تنتهي، إلا أنها من دمي ولحمي وعظمي وجلدي وكُلِّي، بيد أنها للثرى أقرب وأنت للثريّا أقرب، وشتّانَ ما بين الثرى والثريا .. وما حسبنا إلا الله ونعم الوكيل في فجيعتنا ومصابنا الجلل يوم فقدك الأَجلّ.

Qasedat Rethaa alebedan almosab alglal
PDF WORD